25 فبراير 2024


رياضةمقالات

نادال يثير التكهنات حول مستقبله  خلال عام 2024

أثار أسطورة كرة المضرب الإسباني رافايل نادال أمس الخميس الشكوك حيال مستقبله، بعدما أشار إلى أنه لا يستطيع تأكيد أن عام2024 سيكون موسمه الأخير قبل اعتزاله الكرة الصفراء.

وقال نادال (37 عاما) إنه «ليس من المنطقي» تحديد موعد نهائي لنهاية مسيرته، علما أنه كان أشار في تصريحات سابقة إلى أنه سيعلناعتزاله في نهاية عام 2024.

وسيعود الماتادور الإسباني، المصنف أول عالميا سابقاً والمتوج بـ22 لقبا كبيرا في بطولات غراند سلام، الغائب عن الملاعب منذ قرابة عامللإصابة، لحمل المضرب في دورة بريزبين الاسترالية مطلع العام المقبل والتي تعتبر ضمن الدورات الاستعدادية لبطولة أستراليا المفتوحة،اولى البطولات الاربع الكبرى.

وأضاف نادال في مقطع فيديو نشره عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي «هناك احتمال كبير أن يكون هذا العام (2024) الأخير لي وسأستمتع بالبطولات بهذه الطريقة».

وتابع: «لا أريد أن أعلن ذلك لأنني في النهاية لا أعرف ما يمكن أن يحدث ويجب أن أعطي نفسي الفرصة لعدم التحدث بشيء واحد لأننيسأكون عبدا لما قلته».

وأردف: «أعتقد أن الأمر سيكون على هذا النحو، لكن لا يمكنني أن أكون متأكدا بنسبة 100 في المئة لأنني في النهاية عملت كثيرا للعودةللمنافسة، وإذا سمحت لي الأمور ولياقتي البدنية فجأة بالاستمرار والاستمتاع بما أقوم به، فأنا أتطلع إلى ذلك. لماذا سأحدد موعدا نهائيا؟أعتقد أنه لا معنى له».

واختير نادال ضمن قائمة المشاركين في بطولة أستراليا المفتوحة الخميس قبل انطلاق أول غراند سلام لهذا العام في 14 يناير المقبل.

ولم يلعب الإسباني منذ خسارته في الدور الثاني أمام الأميركي ماكنزي ماكدونالد في ملبورن بارك قبل 11 شهرا. واحتاج إلى جراحتينبعد معاناته من إصابة في فخذه وتراجع في التصنيف العالمي للاعبين للمحترفين إلى المرتبة 664.

ما هو تعبيرك

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *