25 فبراير 2024


فنون

أوبريت “ما أجمل الشهداء ” يخلد شهداء غزة

يستعد الفنان القدير  داود حسين لإطلاق أوبريت جديد في السابع من يناير الجاري  بمناسبة ذكرى مرور ثلاثة أشهر للحرب الصهيونيةعلى غزة دعما لصمود وتضحيات أهالي غزة المستمرة حتى هذه اللحظة، ويحمل العمل الفني إسمما أجمل الشهداءمن فكرة وإخراجعلي أحمدويعد هذا العمل الفني الثاني الذي يجمعهما استكمالا للعمل الأول الذي تم إطلاقه في نوفمبر الماضي بعنواناحنا معاكمدعما لأطفال غزة .

يأتي العمل الجديد مواساة ودعما لأهالي الشهداء في فلسطين وتخليدا لذكرى الشهداء الأبرار وتضحياتهم الكبيرة لأجل الكرامة والحرية،والعمل من كلمات الشاعر البحريني علوي الغريفي وإنشاد  محمد الكاظمي، كما تولى الهندسة الصوتية والموسيقى المهندسحساميسري“.

جرى تصوير مشاهد الأوبريت في جزيرة فيلكا على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة أكثر من خمسين ممثل لرسم المشاهد الحقيقية للحياة في غزةأثناء الحرب الجارية، إلى جانب فريق كبير من المحترفين في الإنتاج والإخراج والتصوير بأحدث الكاميرات والتقنيات الإنتاجية.

في هذا السياق أكد مخرج العمل  علي أحمد على توظيف رسالة الفن الإنسانية لدعم القضية الفلسطينية ومعاناة الأبرياء في غزة، قائلا: “تشرفت بالعمل مع القدير داود حسين لتقديم رسالة من القلب الى أطفال غزة في عملنا الأول، وشعرنا بعد مرور شهرعلى نجاح العملواستمرار المعاناة في غزة بالحاجة إلى تقديم عمل جديد يواكب هذه التضحيات المستمرة لتعزيز الدعم والاستمرار في الوقوف إلى جانبأهلنا في فلسطين، وتمنى أن يواسي العمل الجديد البيوت المنكوبة لأهلنا في فلسطين حيث لا يكاد بيت في غزة اليوم يخلو من وجودالشهداء، مشيرا إلى أن مضمون الأوبريت يحتوي على مشاهد ترسم صورة الشهداء في أذهان المشاهدين وتتضمن شخصيات محوريةتركت ذاكرة مؤلمة في نفوس الناس مثل الطفلة الشهيدةريمالتي عرفت بروح الروح وأسرة الصحفيوائل الدحدوحبالإضافة إلىالطبيب الذي استشهد وهو على رأس عمله، متمنيا أن يساهم هذا العمل في تخليد وتكريم كل التضحيات بمعانيها السامية.

ما هو تعبيرك

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *