25 فبراير 2024


أخبار عالممقالات

قطط نووية تثير الرعب في بريطانيا 

أفاد قاطنو قرية بالقرب من منشأة نووية في بريطانيا بتعرضهم إلى غزو من قطط أكدوا أنها تحمل مخاطر نووية، لكن السلطات قللت منمخاطر هذا الأمر.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن مزارعين يسكنون بالقرب مما وصفتها بـ«أخطر موقع نووي» في بريطانيا ويحمل اسم«نارنيا النووية» تعرضوا لغزو من أسراب من القطط المشعة.

وتقع المنشأة النووية في منطقة ساحل كمبريا غربي بريطانيا، علما بأنها تعد واحدة من أكبر المنشآت النووية في أوروبا.

وقال الناشطون المعارضون للأسلحة النووية إن القطط الضالة التي تتجول داخل مجمع «سيلافيلد النووي» تشكل خطرا على الجوار، لأنهاحرفيا «تتبرز البلوتونيوم» المشع.

ونمت «مستعمرة القطط المتوحشة» في المجمع النووي، حيث قدم العاملون هناك الطعام لهذه الحيوانات التي وجدت المأوى أيضا تحتأنابيب البخار الحار في المنشأة لعقود.

وانتقد ناشطون بشدة مدير المنشأة، لكونه يعرض قرية «سي سكيل» القريبة التي تبعد أقل من 3 أميال للخطر.

وقالوا إن الحيوانات الضالة، التي وصفوها بـ«القطط النووية» تشكل خطرا على السكان.

ورفضت قيادات المنشأة هذا الاتهام.

لكن صحيفة «ديلي ميل» البريطانية اطلعت على وثائق تثبت أنه جرى تهديد 11 ألفا من موظفي المنشأة النووية بعقوبات تأديبية في حالأطعموا القطط، لأن هذا يشجعها على التجمع حول المنشأة.

ما هو تعبيرك

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *