ترامب: العملية التركية في سوريا «فكرة سيئة»

اكد الرئيس الامريكي دونالد ترامب مجددا اليوم الاربعاء أن بلاده "لا تؤيد" العملية العسكرية التركية في شمال سوريا قائلا إن الولايات المتحدة "أوضحت لتركيا أن هذه العملية فكرة سيئة".

وأكد ترامب في بيان "لا يوجد جنود أمريكيون في المنطقة" مبينا انه منذ اليوم الاول لدخوله المعترك السياسي أوضح أنه لا يريد خوض هذه الحرب التي لا معنى لها لا سيما تلك التي لا تفيد الولايات المتحدة".

وأضاف أن تركيا "تعهدت بحماية المدنيين والأقليات الدينية بمن فيهم المسيحيون وضمان عدم حدوث أزمة إنسانية" مشددا على "اننا سنلزمهم بهذا التعهد".

وأشار الى انه بالإضافة إلى ذلك أصبحت تركيا الآن مسؤولة عن ضمان بقاء جميع مقاتلي تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية (داعش) محتجزين في السجن وأن لا يعاد تشكيل (داعش) بأي طريقة أو شكل".

واعرب عن توقعه بأن "تفي تركيا بجميع التزاماتها ونواصل مراقبة الوضع عن كثب".

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق اليوم بدء العمليات العسكرية التركية في المنطقة الشمالية من سوريا ضد القوات التي يقودها الأكراد وتنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية.

وكان ترامب أعلن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا وبعد ذلك قالت وزارة الدفاع الامريكية (بنتاغون) إنها نقلت القوات الأمريكية في شمال سوريا "بعيدا عن التوغل التركي المحتمل لضمان سلامتهم".

وفي الوقت نفسه انتقد السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام الذي يعتبر أحد حلفاء الرئيس الامريكي القرار مشيرا إلى أن العملية التركية "كارثة في طور الاعداد" وحث "ترامب على تغيير المسار بينما لا يزال هناك وقت للعودة إلى مفهوم المنطقة الآمنة وقال أيضا خلال مقابلة مع شبكة (فوكس نيوز) الاخبارية الامريكي انه "إذا تابع (ترامب) ذلك فسيكون ذلك أكبر خطأ في رئاسته".

وكان الرئيس التركي اعلن في وقت سابق ان بلاده اطلقت عملية عسكرية باسم (نبع السلام) بهدف تطهير منطقة شمال شرق الفرات من الجماعات المسلحة.