وفاة وافد تحت كمية من التراب في مشروع انشائي بميناء عبدالله

سجلت قضية قتل خطأ في مخفر شرطة ميناء عبدالله مؤقتا، وجرى فتح تحقيق موسع للوقوف على الخلل الذي تسبب في وفاة وافد تحت كمية من التراب، واستمع رجال الامن الى افادات مشرف المشروع الذي كان يعمل به المتوفى.

واستنادا الى مصدر امني، فقد تلقت عمليات الداخلية بلاغا يفيد بسقوط كمية من التراب على عامل في مشروع انشائي بمنطقة ميناء عبدالله، وان التراب غمر الوافد بالكامل.

وقال المصدر: على الفور تم اخطار رجال الاطفاء ودوريات الامن، ولدى انتقال فرق الانقاذ الى موقع الحادث تبين ان الوافد وهو من مواليد 1978 نقل الى مستشفى العدان بواسطة مشرف العمال، ولدى انتقال رجال الامن الى المستشفى تم ابلاغهم من قبل ادارة مستشفى العدان بوفاة الوافد، حيث وصل في حالة حرجة وفشلت محاولات انقاذه.